الخميس، 4 نوفمبر، 2010

بالملح والسكر اعيدي لبشرتك نضارتها قبل العيد

ما هو الحلّ الأمثل لإغناء البشرة بالمعادن الضرورية؟ الأملاح البحريّة أم الكريمات الناعمة الغنيّة بالسكريّات؟ اختاري ما تريدينه بنفسك واستمتعي بعلاجات الكشط التي تزيل السموم من البشرةوتعيد إليها حيويّتها.


قناع بالفراولة، كريم بالزنجبيل، مصل بالعسل... يستوحي عالم التجميل اليوم من مقادير المطبخ لاختراع كريمات ثوريّة أكثر من أيّ وقت مضى. وفوراً، تصبح البشرة أكثر تطلّباً لمثل هذه المستحضرات. تختار المرأة التي تفضّل استعمال الأملاح مستحضرها المفضّل لإعادة 'شحن' بشرتها بالمعادن، فيما تفضّل المرأة التي تعشق السكريّات كشط الجِلد بواسطة بلّورات السكر السمراء أو الحمراء لتقشير البشرة بكلّ نعومة.

رشّة ملح...

لا غنى عن الملح في حياتنا وفي أطباقنا لأنه يفيد في المحافظة على الماء في جسمنا. لكن من المؤسف أن نحرم الجسم من مزايا هذه المادّة المتفوّقة في مجال تقشير البشرة والاسترخاء. نظراً إلى احتوائه على نسبة كبيرة من المعادن، يتميّز الملح بخصائص مضادة للجراثيم ويساعد في شد البشرة، ما يجعل منه المادة المفضّلة في عالم مستحضرات التجميل. غالباً ما نجد نوعين من الأملاح في كريمات تقشير البشرة التي يوصي بها اختصاصيّو التجميل.

- الملح البحري لتنشيط البشرة: يحتوي على عدد هائل من المعادن: كالسيوم، بوتاسيوم، مغنيزيوم، حديد، زنك، وقليل من اليود. يمكن استعماله لكشط الجِلد على شكل قناع أو غلاف، كونه مفيداً في تقشير البشرة وتلطيفها. وكذلك، خلال الحمّام للاسترخاء، وإعادة شحن الجسم بالمعادن، والتخلّص من السموم، وزيادة التعرّق. بفضل مفعوله الذي يخترق البشرة ويكافح الجراثيم، يخفف الملح البحري من الالتهابات الجلديّة ويتميّز بقدرته على تنقية البشرة وتنحيفها، تحديداً حين يترافق استعماله مع الطحالب البحريّة.

- ملح البحر الميّت لمعالجة المشاكل الجلديّة (داء الصداف، أكزيما...): هذا الملح معروف منذ القِدم بمزاياه العلاجيّة ضدّ التوتر النفسي وداء المفاصل. يحتوي على نسبة معادن أكبر بعشرة أضعاف من الملح الموجود في البحار الأخرى، ففيه خليط منشِّط يجعل منه مصدر منافع لا مثيل له في العالم. يُنصح باستعماله على شكل أملاح خاصّة بالحمّام، أو قناع، أو غلاف للجسم والوجه، ما يعطي البشرة ملمساً ناعماً ومظهراً مشدوداً ومرطَّباً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قد تحبين ايضا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...