الأحد، 21 نوفمبر، 2010

دراسة تؤكّد أن الوقت المثالي للحمل بين 18 إلى 25 عاماً

دراسة تؤكّد أن الوقت المثالي للحمل بين 18 إلى 25 عاماً

أكدت دراسة طبية تشيكية أن كلاً من الرجل والمرأة يتحمل المسؤولية في عدم الإنجاب بنسبة أربعين بالمئة فيما توجد المشكلة عادة لدى الطرفين معاً بنسبة عشرين بالمئة. وذكرت الدراسة التي أعدها معهد الأبحاث الصحية التشيكي أن سبب العقم لدى الرجال يكون في الأغلب ناجماً عن غياب الحيوانات المنوية أو قلة عددها أو نتيجة لضعف حركتها أونتيجة لإشكالات جينية وراثية مثل التكيف الكيسي الذي يعاني منه 97 بالمئة من الرجال المصابين بالعقم أو نتيجة لشذوذ الكروموسومات.
ولفتت الدراسة إلى وجود العديد من الأوهام في مسألة الحمل منها أن المرأة المعافاة يمكن لها أن تحمل في أي عمر، مشيرة إلى أن العمر يعتبر بالنسبة للحمل عاملاً مفصلياً لذا فإن خطر العقم يتنامى مع التقدم في العمر بدليل أن احتمالات العقم تبلغ نسبة سبعة بالمئة لدى النساء اللواتي في الثلاثينيات فيما ترتفع النسبة إلى 11 بالمئة لدى النساء الأكبر عمراً بمقدار خمس سنوات أما احتمالات العقم لدى النساء في الأربعينيات فتصل إلى الثلث. وأشارت الدراسة إلى أن إمكانيات الحمل تبدأ لدى النساء بالإنخفاض بشكل سريع بعد سن الخامسة والثلاثين وأنهن عندما يبلغن الرابعة والأربعين عاماً فإن اثنين بالمئة فقط من البويضات تكون قادرة على الحمل أما من ناحية العمر فإن الوقت المثالي للحمل يتراوح بين18 إلى 25 عاماً.
وأكدت الدراسة عدم صحة الاعتقاد السائد بأن حصول الحمل أمر سهل، مشيرة إلى أن الدراسة الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية تؤكد أن 15 بالمئة من الأزواج الحاليين يواجهون مشكلة في تحقيق الحمل وأن عدد النساء اللواتي يخفقن في الحمل يزداد سنوياً بمقدار مليوني امرأة. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قد تحبين ايضا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...