الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

السيليوليت... رمز للأنوثة و ليس مرضاً

السيليوليت... رمز للأنوثة و ليس مرضاً
"السيليوليت" مشكلة تعاني منها النساء من عمر السابعة عشر حتى عمر السابعة و السبعين.و التفسير العلمي للسيليوليت هو التهاب النسيج الدهني البارز في منطقة الأرداف و الفخذين.
و يمكن وصفه بشكل وسادة أو دثار رقيق مثل النقوش النافرة على الجلد إلى حد يشبه جلدة فاكهة الليمون...
و السيليوليت ميزة نسائية ( لأن جلد المرأة أرق من جلد الرجل) .و هو عبارة عن خلايا دهنية ضغطت بشكل سطح شديد الانحدار ( خط عمودي) و بالإمكان تبينهما عبر إمساك و ضغط الجلد...
و عند الرجل تتواجد هذه الخلايا و لكنها تكون أصغر حجماً و بشكل منحرف و مائل، و عند إمساك الجلد تتزحلق الخلايا الواحدة فوق الأخرى.و بما أن جلد الرجل أكثر سماكة من جلد المرأة فلا يمكن رؤية هذه الخلايا عنده...
العلاج
هناك عدة طرق لعلاج " السيليوليت" منها:
أشعة لايزر ، الكريمات ، " ultra sounds" ، العلاج بالماء و العلاج الكهربائي.
و قد أنزل إلى الأسواق العديد من الأدوية بلا فائدة...
لذلك يعتبر أفضل علاج هو تغيير نظام الحياة ، أي ممارسة الرياضة ، تبديل نظام الأكل، تخفيف إضافة الملح، كثرة شرب الماء، و في حال عدم فعالية هذه العلاجات بلإمكان إجراء عمليات شفط الدهون. و مهما كان الأمر ، لا بد من معرفة أن السيليوليت ليس مرضاً ، لكنه رمز للأنوثة و قد عرف منذ الحضارات القديمة.... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قد تحبين ايضا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...